السبت , 16 ديسمبر 2017
اخر الاخبار

أعلن «بنك مصر»، ثاني أكبر مصرف مملوك للدولة، أنه افتتح مكتباً تمثيلياً في موسكو، لتسهيل الاستثمارات المصرية في روسيا. وقال رئيس مجلس إدارة البنك محمد محمود الأتربي في مقابلة اليوم (الإثنين)، إن أحد الأهداف الرئيسة لافتتاح فرع البنك هو ضمان وجود ظروف مواتية لرجال الأعمال المصريين الذين يهدفون للاستثمار في روسيا. وأضاف أن الدخول إلى السوق الروسي هو خطوة نادرة لمصرف أجنبي. ومعظم المصارف الأجنبية التي افتتحت فروعاً لها في روسيا فعلت ذلك قبل الأزمة المالية 2008-2009 . ومنذ 2014 عندما فرض الغرب عقوبات على روسيا لضمها شبه جزيرة القرم ودعمها متمردين مؤيدين لموسكو في شرق أوكرانيا، نضب تدفق البنوك الأجنبية إلى روسيا. وقال الأتربي إن «بنك مصر»، الذي تسيطر عليه الدولة، يتطلع إلى فتح فروع في المدن الكبرى في روسيا وإلى أن يكون له سلسلته الخاصة لماكينات الصرف الآلي. وأضاف أن من المتوقع أن يكون هناك طلب على ماكينات الصرف الآلي من مشجعي كرة القدم المصريين الذين يخططون لزيارة روسيا لحضور نهائيات كأس العالم لكرة القدم في 2018. وأضاف الأتربي أن «بنك مصر» ليس له أهداف محددة لنشاطه في روسيا، لكنه يتطلع إلى زيادة في صادرات مصر إلى روسيا. ووفقاً لـ «هيئة الجمارك الروسية»، فإن حجم التجارة بين روسيا ومصر قفز 32.2 في المئة على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى من 2017 إلى 3.2 بليون دولار. وبلغت قيمة الصادرات الروسية إلى مصر 2.8 بليون دولار في الفترة من كانون الثاني (يناير) إلى نهاية آب (أغسطس) الماضي في حين بلغ إجمالي صادرات مصر إلى روسيا 400 مليون دولار.

يطرح «البنك المركزي المصري»، نيابة عن وزارة المالية اليوم (الاثنين)، سندات خزانة بقيمة 2.2 بليون جنيه، الأولى بقيمة 1.2 بليوناً لأجل 5 سنوات، والثانية بقيمة بليون لأجل 10 سنوات، بحسب ما أوردت «وكالة أنباء مصر».
ويتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، للعام المالي الجاري 370 بليون جنيه بتمويل من طريق طرح «البنك المركزي» لأذونات وسندات خزانة وأدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، ومن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

عن taha1

خدمات وحلول متكاملة للاعمال