الجمعة , 18 يناير 2019
اخر الاخبار

خادم الحرمين الشريفين يستقبل العلماء والمواطنين

< استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصر اليمامة في الرياض أمس، الأمراء، والمفتي العام للمملكة، والعلماء، وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه. وفي بداية الاستقبال أنصت الجميع لآيات من الذكر الحكيم. بعد ذلك تشرف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين.

حضر الاستقبال، الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي، وأمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، والأمير عبدالرحمن بن سعود الكبير، والأمير متعب بن ثنيان بن محمد، والأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن فهد بن جلوي، وأمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ورئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، والأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، ورئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، والأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد، والأمير خالد بن سعد بن خالد، ومحافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير خالد بن ثنيان بن محمد، والمستشار في الديوان الملكي الأمير بندر بن سعود بن محمد، والأمير طلال بن بدر بن عبدالعزيز، والأمير عبدالمحسن بن عبدالله بن عبدالرحمن، والأمير الدكتور نايف بن ثنيان بن محمد، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد، ووكيل وزارة الحرس الوطني لشؤون الأفواج الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف، والأمير سعود بن سعد بن تركي، والأمير بندر بن سعد بن خالد، والأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف، والأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي، والأمير منصور بن ثنيان بن محمد، والأمير الدكتور تركي بن سعد بن سعود، والأمير محمد بن متعب بن ثنيان، والأمير فهد بن سعد بن تركي، والأمير سعود بن عبدالله بن سعود، والمستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن عبدالرحمن بن مشاري، والأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، والأمير عبدالإله بن عبدالرحمن بن ناصر، والأمير سعود بن فيصل بن مساعد، والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمراء.

 

… و يأمر بإنشاء مجمع الملك

سلمان للحديث النبوي

أمر خادم الحرمين الشريفين ليل أول من أمس، بإنشاء مجمع للحديث النبوي الشريف يكون مقره المدينة المنورة، وجاء في نص الأمر الملكي: «نحن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية،

بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم، الصادر بالأمر الملكي رقم ( أ / 90 ) بتاريخ 27 / 8 / 1412هـ.

وبعد الاطلاع على نظام مجلس الوزراء، الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 13 ) بتاريخ 3 / 3 / 1414هـ.

وبعد الاطلاع على الأنظمة والأوامر والمراسيم الملكية والقرارات والتعليمات ذات الصلة.

ونظراً لعظم مكانة السنة النبوية لدى المسلمين، كونها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم، واستمراراً لما نهجت عليه هذه الدولة من خدمتها للشريعة الإسلامية ومصادرها، ولأهمية وجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف، وعلومه جمعاً وتصنيفاً وتحقيقاً ودراسة.

أمرنا بما هو آت:

أولاً: إنشاء مجمع باسم (مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف) يكون مقره المدينة المنورة.

ثانياً: يكون للمجمع مجلس علمي يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العالم، ويعين رئيسه وأعضاؤه بأمر ملكي.

ثالثاً: يُعين الشيخ/ محمد بن حسن آل الشيخ عضو هيئة كبار العلماء رئيساً للمجلس العلمي للمجمع.

رابعاً: يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

سلمان بن عبدالعزيز آل سعود».

ورفع أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، شكره لخادم الحرمين الشريفين بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحديث النبوي الشريف.

وقال الأمير فيصل في برقية شكر للملك أمس: «خادم الحرمين الشريفين الموفق بإذن الله، لقد عرف المسلمون خلفاً وسلفاً فضل الحديث النبوي وأثره الحميد في الأمة، وما زالت أعناقهم تشرئب منذ أزمنة بعيدة إلى إنشاء صرح علمي يُعنى بالحديث النبوي وعلومه، فجاء أمركم الكريم تلبيةً لحاجة قائمة، وحفاظاً على سُنةٍ صادقةٍ، فابتهجت في هذا الأمر الملكي المبارك قلوب المسلمين في كل مكان، ثم توجتم أمركم الكريم بأن يكون مقر المجمع في المدينة المنورة، فأدرك سدنة الحديث النبوي من العلماء والحفاظ والدارسين بُعد همتكم وجليل نظرتكم، فهذا مما يزيد من قيام هذا الصرح العلمي بمسؤولياته ويضاعف من إنجازاته».

وأضاف: «إننا في المدينة المنورة على يقين بإذن الله بالأثر العلمي والثقافي لهذا المجمع المبارك على الأمة الإسلامية كلها، كيف لا وهو يحمل اسم ملك عرف المسلمون رعايته للحرمين الشريفين وحرصه على ما فيه صلاح الأمة وإعلاء شأنها في شتى أروقة العلم والمعرفة وبناء القيم». كما رفع إمام وخطيب المسجد النبوي قاضي الاستئناف بالمحكمة العامة بالمدينة المنورة الشيخ صلاح بن محمد البدير، شكره لخادم الحرمين الشريفين إثر صدور أمره الكريم بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحديث النبوي الشريف بالمدينة المنورة، مؤكداً أن إنشاء المجمع بعث البهجة والفرح في قلوب المسلمين جميعاً، والعز والفخر في صدورهم.

وأشار الشيخ البدير إلى أن الأمر الملكي الكريم بإنشاء المجمع، يظهر بجلاء الدور العظيم الذي تقوم به المملكة في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وخدمة الشريعة الإسلامية، وأحد المفاخر العديدة والمآثر والأعمال الجليلة، والسنن الحسنة، والأعمال الإنسانية والإغاثية لخادم الحرمين الشريفين.

 

هيئة كبار العلماء تنوه بالأمر

ونوّهت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالأمر الملكي الكريم الذي صدر بإنشاء مجمع باسم: مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف، ويكون مقره المدينة المنورة.

وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد، في تصريح له أمس: «إن هذا الأمر الملكي يأتي استمراراً لما نهجت عليه هذه الدولة المباركة من خدمتها للشريعة الإسلامية ومصادرها، كما أنه يلبي حاجةً طالما تنادى إليها المتخصصون والمهتمون بالحديث النبوي الشريف، بوجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف وعلومه جمعاً وتصنيفاً وتحقيقاً ودراسة»، مؤكدًا أنه «كما لمس المسلمون الفائدة الكبيرة والأثر الطيب المبارك لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، فسيجدون بإذن الله الأثر نفسه لهذا المجمع (مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف)».

 

عن taha1

خدمات وحلول متكاملة للاعمال