السبت , 16 ديسمبر 2017
اخر الاخبار

محمد بن سلمان يُطلق مشروع «نيوم» على ساحل

أعلن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم (الثلثاء)، عن إطلاق مشروع «نيوم»، الذي يأتي في إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 بتحول المملكة إلى نموذج عالمي رائد، في مختلف جوانب الحياة.

وقال ولي العهد خلال إعلانه عن المشروع إن «منطقة نيوم ستركز على 9 قطاعات استثمارية متخصصة تستهدف مستقبل الحضارة الإنسانية، وهي مستقبل الطاقة والمياه، ومستقبل التنقل، ومستقبل التقنيات الحيوية، ومستقبل الغذاء، ومستقبل العلوم التقنية والرقمية، ومستقبل التصنيع المتطور، ومستقبل الإعلام والإنتاج الإعلامي، ومستقبل الترفيه، ومستقبل المعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية لباقي القطاعات، وذلك بهدف تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي، وتمكين عمليات التصنيع، وابتكار وتحريك الصناعة المحلية على مستوى عالمي».
وأضاف: «كل ذلك سيؤدي إلى خلق فرص عمل والمساهمة في زيادة إجمالي الناتج المحلي للمملكة. وسيعمل المشروع على جذب الاستثمارات الخاصة والاستثمارات والشراكات الحكومية. كما سيتم دعمه بأكثر من 500 بليون دولار خلال الأعوام القادمة من قبل المملكة العربية السعودية، صندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين».

وأوضح الأمير محمد بن سلمان أنه «سيتم بناء منطقة نيوم من الصفر على أرض خام، وهذا ما يمنحها فرَصاً استثنائية تميزها عن بقية المناطق التي نشأت وتطورت عبر مئات السنين وسنغتنم هذه الفرصة لبناء طريقة جديدة للحياة بإمكانات اقتصادية جبارة. وتشمل التقنيات المستقبلية لتطوير منطقة «نيوم» مزايا فريدة، يتمثل بعضها في حلول التنقل الذكية بدءاً من القيادة الذاتية وحتى الطائرات ذاتية القيادة، الأساليب الحديثة للزراعة وإنتاج الغذاء، الرعاية الصحية التي تركز على الإنسان وتحيط به من أجل رفاهيته، الشبكات المجانية للإنترنت الفائق السرعة أو ما يُسمى بـ«الهواء الرقمي»، التعليم المجاني المستمر على الإنترنت بأعلى المعايير العالمية، الخدمات الحكومية الرقمية المتكاملة التي تتيح كافة الخدمات للجميع بمجرد اللمس، معايير جديدة لكود البناء من أجل منازل خالية من الكربون، وتصميم إبداعي ومبتكر للمنطقة تحفز على المشي واستخدام الدراجة الهوائية تعززها مصادر الطاقة المتجددة».

وأشار إلى أن كل ذلك سيخلق طريقة جديدة للحياة يأخذ بعين الاعتبار طموحات الإنسان وتطلعاته، وتطبيق أحدث ما توصلت إليه أفضل التقنيات العالمية.

وتمتاز منطقة المشروع الذي ستنتهي مرحلته الأولى في العام 2025، بخصائص مهمة، أبرزها الموقع الاستراتيجي الذي يتيح لها أن تكون نقطة التقاء تجمع أفضل ما في المنطقة العربية، وآسيا، وإفريقيا، وأوروبا وأميركا. وتقع المنطقة شمال غرب المملكة، على مساحة 26,500 كم2، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2,500 متر. يضاف إلى ذلك النسيم العليل الذي يساهم في اعتدال درجات الحرارة فيها. كما ستتيح الشمس والرياح لمنطقة المشروع الاعتماد الكامل على الطاقة البديلة.

وفي سياق متصل، كشف صندوق الاستثمارات العامة، عن شعار مشروع «القدية»، أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية في السعودية، والتي سبق الإعلان عنها هذا العام، وصمم الشعار بطريقة جديدة ومبتكرة، مستوحى من سلسلة جبال طويق التي تتميز بها المنطقة، بشكل جذاب يعكس الطبيعة الجغرافية الفريدة التي سيتم فيها تنفيذ المشروع.

ويقع المشروع على بعد 40 كيلو متراً من وسط مدينة الرياض، ويحمل شعاره اسم المنطقة وموقعها.

عن taha1

خدمات وحلول متكاملة للاعمال