السبت , 16 ديسمبر 2017
اخر الاخبار

نوفاك: من السابق لأوانه البت في تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

اعتبر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم (الثلثاء) أنه من السابق لأوانه البت في تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لما بعد نهاية آذار (مارس)، مؤكداً أن الالتزام بالاتفاق بلغ 102 في المئة في الأشهر التسعة الأخيرة.
يأتي ذلك في ما توقعت «وكالة الطاقة الدولية» أن نمو الطلب على النفط من جنوب شرقي آسيا سيواصل النمو حتى العام 2040 على الأقل، إذ تعتمد دول الأسواق الناشئة في المنطقة على الوقود الأحفوري في تشغيل وسائل نقل السكان الذين ترتفع أعدادهم سريعاً وشحن السلع وصناعة البلاستيك.
وأوضح نوفاك أن التزام دول «أوبك» بلغ 100 في المئة، فيما بلغ التزام الدول غير الأعضاء في المنظمة 106 في المئة.
من جهته، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن هناك توافقاً على الاستمرار لحين تحقيق أهداف توازن السوق لكن ينبغي عدم خفض الإنتاج أكثر من اللازم لتحاشي إحداث صدمات في السوق.
وتابع الفالح على هامش مؤتمر استثماري كبير في العاصمة الرياض «نحن مرنون للغاية، ونبقي خياراتنا مفتوحة. عازمون على بذل كل ما يلزم لخفض المخزونات العالمية للمستوى الطبيعي الذي نقول إنه متوسط خمس سنوات»، مضيفاً أنه ما زال هناك ما يتعين القيام به.
وتابع «خفضنا المخزون بأكثر من 180 مليون برميل ولا يزال هناك نحو 160 مليون برميل حسب آخر أرقام اطلعت عليها».
وذكر أن الاستثمارات النفطية عادت بعد اتفاق خفض المعروض الذي بدأ سريانه في كانون الثاني (يناير) بقيادة أوبك وتعافي الاقتصاد العالمي.
وكان وزير الطاقة القطري محمد السادة ذكر في وقت سابق أن بلاده ستدعم تمديد خفض إنتاج النفط العالمي إذا اقتضت الضرورة، وضحاً أن أي قرار على صلة بتمديد الاتفاق «سيكون محل تدقيق وإذا خلص الاجتماع إلى وجود مزايا للتمديد فإن قطر ستدعمه».
وقال السادة إن الالتزام بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها وقدرها 1.8 مليون برميل يوميا بلغ 120 في المئة. وأضاف: «يظهر ذلك مدى التزام أوبك والدول غير الأعضاء بتنفيذ الاتفاق»، مؤكداً أن «السوق تستعيد توازنها».
وذكرت «وكالة الطاقة الدولية» في تقرير أن استهلاك النفط في جنوب شرقي آسيا سينمو إلى حوالى 6.6 مليون برميل يومياً بحلول العام 2040 من 4.7 مليون برميل يومياً حالياً مع ارتفاع عدد المركبات بواقع الثلثين إلى حوالى 62 مليون مركبة. ولم تصدر الوكالة توقعات لما بعد 2040.
وقال مدير الوكالة لأسواق الطاقة والأمن كيسوكي ساداموري خلال أسبوع الطاقة الدولي في سنغافورة، إن النفط سيظل يلبي 90 في المئة من الطلب المتصل بالنقل في جنوب شرق آسيا لا سيما الشاحنات والسفن.

عن taha1

خدمات وحلول متكاملة للاعمال